First Reformed

First Reformed ★★★★½

This review may contain spoilers. I can handle the truth.

This review may contain spoilers.

باللغة العربية في الاسفل
An analysis of the film. Spoilers for both this and “Taxi driver”
As the song says:
“Your faith was strong ,but you needed proof.
You saw her bathing on the roof.
Her beauty and the moonlight overthrow YA!
She tied you to the kitchen chair, she broke your throne, she cut your hair.
And from your lips she drew the hallelujah!”
Before watching the film , I read a one sentence review here in Letterboxd which said “What if Mother! Was actually good” And I told myself “Wait?! Is it a film about God and the environment AGAIN! Come on!”
I started watching.. The scene between Ethan Hawk and Michael was EPIC! The “funeral -protest” scene was interesting.. But as the film went on ,the environmental message started to feel very” on the nose” , heavy-handed and preachy. Like the film was made by the ministry of environment in order to “enlighten the people” or made by a preacher.... HOLD ON!!
The perspective of the film! It's told through Ethan Hawk's perspective and his journals. The film is just a visualization of his journals (Thus all this voice over and that's why he is present in every single scene in the film) If the message of the film feels preachy ,It's because the story is told by a preacher. But ,Is That what the film is REALLY about? ABSOLUTELY NOT! It's not about the environment...It's A theme not THE theme. Hear me out!
Environment here is the obsession of the main character ,The new purpose that he gave himself after his life became without a purpose.
1/ In one scene he tells Micheal “I sent my son to die in a war with no moral justification” Now he found “a war” with a moral/ religious justification.
2/In another scene. One character tells Ethan Hawk that Micheal committed suicide AFTER Ethan talked to him, Suggesting that his suicide is a professional failure from Ethan Hawk. Also, look how many people go to his church... 4? 5? This church just became a momentum... He sells merchandise in it... Talk about professional failure. This is also shown by the visual presentation of the film with him being thrown to the side in a lot of the frames. (A visual style influenced by the film “Ida” which this director really liked.)
3/In the same “key scene” mentioned in note N.1 . Ethan tells Micheal about his will to kill his baby “It’s not about Mary ,or the child ..it's about YOUR OWN DESPAIR”
4/ The same thing was done by the same writer in “Taxi Driver”. Was that film about political corrupted and prostitution of underage girls?! Or this is how Travis found a reason for his existence? He drives a taxi, ALWAYS told by other where to go or to wait here to spy on someone. Always controlled by others ,even when he was a soldier, He always took orders from others.
Is that a metaphor for the decreasing role of religion in our time? Symbolism for not coping or finding one's self with a rapidly changing and scary world? (A reviewer from the AV club called the film “an outrageous update on taxi driver in a world of LiveLeak videos and cilmate changes”) Is it about how lost people go to the path of terrorism and extremism? Is it all of the above? I BELIEVE SO.
Now to the ending, TBH I didn’t get it at first.. read/watched some reviews as well as YouTube comments.
So, Mary enters his house.. He sees her and “cancels” his suicide plans.. Then kiss a very long ,over the top kiss with the camera spinning around and romantic music... Then ,A rude cut to Black.
How did she get in while we saw one scene earlier that the door was looked and no one can get in? Why didn’t the wire around his body hurt her? Or did she did REALLY get in?
1/In one scene Ethan writes on his journal. And asks himself “What are the last thought that comes to someone’s mind before he dies?”
2/ On one interview ,The director talks about how films sometimes can be “needy” ,telling the viewer exactly what to feel using the cinematic tools.. the viewer here is just a recipient for what the director wants him to feel. He is not “participating” in the process. The way this kiss was shot was very “hollywood” like. And the only scene in the film where the camera is not “static” it feels from another film, a cheaper film. Something is wrong, Then a bold cut to Black.. waking the viewer up. THERE IS something wrong.
The “Ending” didn’t really happen... He killed himself. It's just “A last vision of love and it's salvation before our hero surrenders himself to darkness one last time” Like that very famous kiss from that other film inspired by “Taxi Driver”
تحليل للفيلم. تحذير بحرق كل من هذا الفيلم وفيلم "تاكسي درايفر"
كما تقول الاغنية الشهيرة:
كان ايمانك قويا ولكن احتجت الدليل
رأيتها تستحم فوق السطح
جمالها ،وضوء القمر قاما بسحرك
لقد ربطتك في كرسي المطبخ
لقد حطمت عرشك وقصت شعرك
ومن شفتيك سحبت الهاليلويا"
قبل مشاهدتي للفيلم ،كنت قد قرأت مراجعة له من جملة واحدة هنا علي ليتربوكسد تقول "لو ان فيلم مازر! كان فيلماً جيداً" ،فقلت لنفسي "يا الهي ،فيلم عن الاله والتغيرات البيئية والاحتباس الحراري مجـــــدداً!!"
بدأت مشاهدة ،مشهد البطل مع شخصية مايكل اعجبني جدا ،مشهد "الجنازة الاحتجاجية" كان مثيراً للاهتمام ،ولكن كلما استمر الفيلم بدأت اضيق ذرعاً بالرسالة البيئية. وعظية للغاية كأنه يحاول حشر الهدف والرسالة في فم المتلقي بالإجبار. كأنه فيلم انتجه وزير البيئة لحث المواطنين علي الحفاظ علي البيئة ،او فيلم انتاج رجل دين.... مهلاً لحظة!!
الفيلم كله من منظور ايثان هوك والكتابات الاعترافية التي يكتبها ..وكل مشاهده هي تجسيد بصري لما يكتبه في تلك المذكرات ،ولذلك فهو موجود في كل مشاهد الفيلم بلا استثناء ولذلك الفيلم يعج بالمونولوجات الداخلية للبطل . اذن ،هل التلوث والبيئة هي موضوع الفيلم الحقيقي؟ انها احد ثيمات الفيلم ولكنها ليس ثيمته الرئيسية او موضوعه الاساسي. سأشرح حجتي
فين اللي كان بيقولي اكتب بالفصحي مش بالعامية؟ عجبتك "يعج بالمونولوجات الداخلية" دي؟ ايه رأيك؟
المشكلات البيئية في الفيلم هي الهوس/ الشغف الذي يشغل شخصيتنا الرئيسية ،والهدف الجديد الذي يضعه لحياته الذي ضاع منها الهدف. امثلة:
١-في مشهد الحوار المحوري بين مايكل والبطل في بداية الفيلم يخبره "لقد ارسلت ابني ليموت في حرب ليس لها اي مبرر اخلاقي" ها قد وجد حربه ذات المبرر الاخلاقي/الديني
٢-في نفس المشهد ايضاً ،يخبر ايثان هوك شخصية مايكل متحدثاً عن رغبته في اجهاض الجنين "ان الامر ليس متعلقاً بالطفل ،ولا بزوجتك ماري ،بل بسبب يأسك انت!!"
٣-انتحر مايكل بعد ان تحدث معه شخصية البطل.. والذي يعتبر فشلاً مهنياً صريحاً له بل ان احد الشخصيات اخبرته بهذا في احد المشاهد الاخري. كم شخص يذهب الي تلك الكنيسة؟ ٤ افراد؟ ٥؟ تلك الكنيسة لم تعد كنيسة بل مجرد "اثر" من زمن ماضي ،تذكار ...بل ومكان لبيع التذكارات (في احد المشاهد نري بيع تيشيرتات وقبعات) ،ويظهر هذا "التهميش" والفشل المهني في التقديم البصري للفيلم.. في كثير من كادرات الفيلم ،تأخذ شخصية البطل جانباً من الشاشة.. (في تأثر بصري واضح بفيلم "ايدا" الذي ابدي صانع هذا الفيلم بإعجابه الشديد به)
٤-شيء مشابه حدث في فيلم تاكسي درايفر لنفس الكاتب. هل كان تاكسي درايفر -اعني في جوهره لأن تلك ثيمات جانبية فيه- فيلماً عن الفساد السياسي واستعمال القاصرات في الدعارة؟ من انها كانت "الوسيلة" التي استعملتها شخصية ترافيس لتجد "البطولة الحقيقية". ترافيس سائق تاكسي ،الاخرون هم من يملون عليه اين يذهب ..او يقف هنا يراقب هؤلاء ،وحتي عندما كان جندياً ،كان فقط "يتلقي الاوامر من الغير"
هل تلك استعارة عن تصاغر دور الدين في زمننا المعاصر؟ رمزية لعدم قدره المرء علي ايجاد نفسه في عالم سريع التغير؟ (احد المراجعات وصفت الفيلم بأنه "تحديث فظ لفيلم تاكسي درايفر مناسب لهذا العصر") ام شرح لكيف يتجه التائهون وعديموا الهدف الي طريق التطرف والارهاب؟ (مثل رواية ابو عمر المصري العبقرية -الرواية وليس المسلسل-) ام كل ما سبق؟
النهاية: لم افهمها في باديء الامر ولكن بحثت قليلاً واعتقد اني افهمها جيداً الان
ماري تدخل علي البطل ،معطلةً بهذا نوتياه بالانتحار.. يقترب منها ويتبادلان قبلة طويلة مبالغ فيها بينما تدور الكاميرا (التي كانت ساكنة طول الفيلم) حولهما
كيف دخلت؟ في المشهد السابق اكتشفنا ان الباب مغلق من الداخل ولا يمكن لأحد الدخول ،ولماذا لم يؤثر بها السلك الشائك الملفوف حول بدنه وهما يتبادلان القبلات؟ ولماذا تلك القطعة الفجأة من المشهد الي شاشة سوداء؟؟ هل هي دخلت بالفعل؟
١/في احد المشاهد يكتب البطل في مذكراته ويتساءل "ما هي الخاطرة الاخيرة التي تراود عقل المرء قبل ان ينتحر"
٢/يتكلم المخرج في لقاء مصور عن كيف ان افلام هوليوود فقيرة ومعدمة.. كيف انها تتلاعب بالمشاهد وتملي عليه ما يجب ان يشعر به في كل مشهد ،موسيقي حزينة لكي تحزن ،او غيرها من الادوات ...بشكل يجعل المشاهد مجرد "متلقي" للشعور او الشيء الذي يوصله المخرج/ الصانع ..وليس مشاركاً ،فالافلام علاقة تبادلية بين طرفين ،وليس مجرد مرسل ومستقبل
اسلوب تصوير مشهد النهاية هوليوودي للغاية.. القبلة بالتصوير البطيء ،الكاميرا الدوارة (التي كانت ساكنة طول الفيلم بدون اي حركة) ،والموسيقي... هناك شيء خاطيء ،هذا مشهد من فيلم اخر ،فيلم ارخص.. ثم تلك القطعة الفظة لتنبيهك ..هناك فعلاً شيء خاطيء ،هذا لم يحدث
لقد قتل نفسه بالفعل ...اما تلك؟ فهي رؤيا /حلم اخير بلحظة حب/ خلاص/ سلام قبل ان يقفز في الظلام. مما يذكرني بمشهد قبلة اخر شهير جداً من فيلم اخر متأثر فيلم تاكسي درايفر
١٥٤٣ كلمة!! احا!

3la2 liked these reviews

All