‮زبادي 🍚‬

الحياة حلوة بسّ نفهمها   -   طاءٌ باء
٣ نجوم لفِلم كوميدي ٣ نجوم لفِلم درامي
{ تقييمات كل فئة على حدة }

Favorite films

Don’t forget to select your favorite films!

Recent activity

All
  • Air

    ★★★★

  • The Super Mario Bros. Movie

    ★★★½

  • John Wick: Chapter 4

    ★★★½

  • Alhamour H.A

    ★★★★

Recent reviews

More
  • Air

    Air

    ★★★★

    قصّة المنافسة بين نايكي، أديداس وكونڤرس، نايكي تتقهقر، تسعى جاهدة لقفزة نحو العظمة، يخاطر رجلهم بعمله من أجل ضربة واحدة، ولكن كيف ينتصر وهو يبيع الماء بحارة السقّائين؟ يسعون لصيدٍ ثمين، فالحذاء يبقى حذاء حتى ينتعله الشخص المناسب. 🥾.

    عندما يكون الأمر لا علاقة له بالمال يكون غالبًا بسبب المال، في الكثير من المحطّات التجارية يكون كل شيء متمحور حول المال بالظاهر أو بالباطن.

    لا تبرح حتى تبلغ، حينما يكون لك هدف فلا تتخلى عنّه حتى تبلغه، مهما سقطت ومهما…

  • The Super Mario Bros. Movie

    The Super Mario Bros. Movie

    ★★★½

    سوبر ماريو ولويجي، أصحاب سباكة فاشلة، يحاولون النجاح بأيّ طريقة، يحملون العتاد والعدّة ولكن بلا وظيفة، الأحمر والأخضر يجوبون الشوارع بشعار نحن هُنا فمن يُريدنا، عالم ماريو الجميل ينطلق مبتدئًا بماسورةٍ خضراء 🌵.

    ذكريات جميلة، اعتدنا على رؤيتها منذ الصغر، كبرنا معهم في مختلف مراحلنا، بشخصيّاته المختلفة، نعم لما يأتون بذكرها أجمع، لا زال أمامنا أجزاء أخرى لرؤيتهم.

    بدؤوا في شرح العوالم والبدايات والشخصيات بشكل بسيط، القصة جيّدة جدًا، سهل ممتنع.

    من مساوئ الفلم هو سرعة تقبّل الفكرة وخوض غمار…

Popular reviews

More
  • The Father

    The Father

    ★★★★

    أب يرفض الرعاية، يصدّ عن المُساعدات، يومئ برأسه مُمتنعًا عن المتغيّرات من حوله، برأسٍ يابسة، يتمسّك بذكريات الماضي ويرفض مُدخلات المُستقبل، يُتّهم بالخرف، لا يثق بمن حوله، يُشكّك بواقعه ويتحدّى نفسه، متاهة العقل بدأت بأربعة جُدران وساعة معصم.

    أكثر ما يريده الطفل هو أن يبلغ بسرعة، وأكثر ما يخافه البالغ هو أن يشيخ، نزاع زمني، لا حول لنا به ولا قوة، تأخذ الحياة مجراها، ونحن فيها كمن أحنى جبينه على نافذة القطار وأخذ يتأملها حتى غفى.

    الخوف والوحدة، هو ما…

  • Detachment

    Detachment

    ★★★★½

    من السهل أن تكون مُستهترًا لكن يستلزم الأمر الشجاعة لتهتم ، يصنع الطُلابُ أبوابًا ويضع الآباء الأقفال ويحمل المعلمون المفاتيح ولكن ، من بيده مفتاح قفل ذلك الباب ؟ مُدرّسين مُنكسرين يواجهون حُطام الطلبة ، أيُصلحونهم أم يُصلحون ذاتهم! أفضل من صوّر هذه الفكرة.

    كيف تنصح من خوى قلبه ، كيف توجّه من ضاعت إتجاهاته ، طُلّاب خاوين تائهين هنالك من يرشدهم ولكن من منهم يستمع ؟

    أطفال شعروا بالملل فكيف ستروّضهم بأدب تقليدي عندما لا يؤمنوا أصلًا بأنك تملك…