Ford v Ferrari ★★★★½

سباق "لو مان" الشهير في حُقبة الستينات، سباق مُدته أربع وعشرين ساعة، تحدّي بين فورد وفيراري، يتطاير الشرار من أعينهم قبل أن يتطاير من مكابحهم، المُنافسة داخل الحلبة وخارجها، يتحدون الفيزياء من أجل الوصول إلى خط النهاية حتى ولو كان بمركبةٍ مُشتعلة 🏁.

سيارات السباق صُنعت للسُرعة، فلا تكبح جماحها، صُنعت لتنطلق، صُنعت لتسابق الريح لا لأن تكون سيارة مدينة، تقف مع السيارات الأخرى وتنعطف معها، لا إشارة حمراء في دفتر تعليمات سيارات السباق.

بعض الأشخاص لا يوجد في قاموسه كلمة هزيمة، حتى ولو كان في لعبة حجرة ورقة مقص، يُحب الفوز في كل شيء، طعم الخسارة أشبه بكأس الحنظل، يتجرعه ولا يستسيغه.

سباق "لو مان" ذو الأربع وعشرين ساعة، هو سباق أكبر من كونه سياق سيارات، سباق كسر عظام وهرس لحم، سباق كبرياء، سباق عزيمة، سباق في طيّاته عدّة أجندة، المتسابقين بداخل المضمار وخارجه، الكل يتنافس مع الكل، يتطاير الشرار من أعينهم قبل أن يتطاير من مكابحهم.

سباق شرس، لا يمكن أن يكون أروع من الطريقة التي رووها بها، كان مثاليًا من كل الجوانب، لم أشعر بالملل ولا لوهلة، استمتعت جدًا بمشاهدته وبتنوّع الأصوات وبإثارة السباق وبخلقهم للأجواء التنافسية.

الحُقبة والأجواء كانت مثالية، في عصر الستينات تمامًا، أبدعوا في صُنع الأزياء والشوارع، السيارات وكمها الهائل، كل شيء كان جميلًا وكما يجب.

فِلم رائع ومُمتع، أنصح بمشاهدته وأُشيد بمحتواه، هنالك لحظات صمت كانت بالفعل أبلغ من أي كلام، أعشق لحظات الصمت التي تُظهر المُمثل في مظهر المُحتار والذي يُفكر بأمر ما، ثم من ملامح وجهه تعرف أي الخيارين وقع عليه الاختيار.

جميع طاقم العمل بلا استثناء كانوا مميزين جدًا، كانوا على قدر المسؤولية، حتى الطفل الصغير كان أداؤه لا يُصدّق، الطاقم بأكمله مُميّز، صنعوا أنفسهم وثبّتوا أقدامهم وجعلونا نشعر بدورهم، تأثرت بمشاهدته واستمتع به جدًا.

‮زبادي 🍚‬ liked this review