Burning ★★★★½

اللعنه ..
 كيف اقدر اكتب عن فلم وصل لي كل هالمشاعر ؟ 
وكيف اقدر اصيغ الكلام المتراكم في راسي ؟ 

من غير ترتيب وبدون مراجعه ببدا افضفض 
لان هذا النوع من الافلام مايحتاج تكتب عنه بتركيز 
قد مايحتاج تفضفض وتطلع الكلام من راسك ..
لان الفلم بشكل او باخر وصل مشاعر خاصه لك ويمكن مايوصل مثلها لغيرك وصعب هالنوع تكتب عنه كلام يصلح للجميع لذلك الفضفضه هي الحل .. 


 يمكن او اكيد ان المخرج فكرته عن شي 
وانا شفت شي اخر مغاير للي بيوصل له 
ويمكن الي يشوفه بيكون له مفهوم اخر يختلف عننا برضو ..
 لكن بكل الاحوال كلنا بنتفق ان الفلم عظيم ويستحق العلامه الكامله بدون تردد 

في البدايه - بالنسبه لي - الموضوع باختصار في الخيال ووسط الراس قبل اي شي اخر .. زي ماتقول هيمي ان الامر باختصار .. " انك يجب لا تتخيل ان برتقاله موجوده هنا .. بل تحتاج الى نسيان انه لا برتقاله هنا من الاساس وهذا كل مافي الامر " وهذا السر حتى تقدر تستوعب الي صاير

لي يبغى يكتب روايه وانتهى العمل واحنا ماعرفنا ايش الروايه او ايش ممكن راح يكتب وايش نوعية الروايات الي ممكن يكتبها ؟
وهل الي صار كان روايه من الاساس وكلها براس لي ؟

هيمي سافرت لافريقيا  ووصلت لنهاية العالم وبالنهايه تسائلت 
" اللعنه كيف قطعت هالمسافه لوحدي ؟ " 
وتمنت انها لم تخلق اصلا لان الموضوع اسهل من ان تموت لان الموت  
مرعب لكن الاختفاء ببساطه اسهل وفكرته اريح

بين .. عنده كل شي حرفياً ولايعرف ايش يشتغل او ايش يبغى لان العمل عنده والمتعه متداخله بطريقه مشوشه حتى لنفسه .. لكن الي متاكد منه انه سيفعل اي شي من اجل المتعه .. 

لي يسال هيمي بكل غيره .. 
هل تسائلتي يوما لماذا شخص كهذا يريد ان يكون معك ؟ 
وترد انه يحب الناس امثالي ويجد ذلك ممتع .. 


الموضوع انا شفت ان فيه روايه ناقصه ماتمت ولن تتم .. 
الا في خيالي ..
فيه مشاعر ناقصه ماعرفت هل هيمي تحب اي واحد فيهم ؟ هل مشاعرها ل لي من الصغر ولما شافته تجددت ؟ هل الموضوع عند الجميع ينبع من الوحده اصلا الي يعيشونها ابناء هالجيل


الام الي ظهرت بمشهد واحد وهي من جيل سابق كانت ماسكه جوالها ولا انتبهت لوجود ولدها الي ماشافته من 15 سنه 
مؤلم هالشعور بالذات لشباب في مقتبل العمر
 
 فيه غموض بالي صار زي غموض النفس البشريه ومثل غموض مشاعرنا وخيالنا .. باختصار غموض الكوريين الشهير لكن بلمحة شاعريه لم اشاهدها من قبل عندهم لذلك لي شونق هو المفضل عندي من بين ابناء جيله كلهم .. 

العمل تطرق للوحده الي يعيشها الشباب في هالوقت بشتى اشكالهم الغني والفقير .. ابناء القريه او ابناء الاحياء الثريه .. العايشين مثل عيشة قاتسبي العظيم او اللذين يعلمون في حضائر المواشي 

تسلسل العمل كان جبار .. كان يسحبك معه بهدوء غريب مع انه في ظاهره مافيه احداث لكن ماحسيت بملل .. السيناريو ولو كان مشتت شوي الا انه نومني مغناطيسياً ولا صحيت الا مع مشهد النهايه .. السيناريو كان هادي ببدايته ويمشي برتم واضح بدون اي تقلبات لكنه مثل  اب لي .. شبيه بالقنبله واحتمال ينفجر باي لحظه ويحرق معه كل شي ..

غموض العمل غموض الشخصيات غموض الاختفاء واسبابه كلها اعطت هالفلم هيبته وخلته استثناء في مسيرة لي شونق - على الاقل بالنسبه لي - .. 

هيمي في اول مره ذكرت ل لي بانه ماكلمها الا مره في الاعدادي وقال عنها ياقبيحه كبرت وهالكلمه ماراحت من بالها .. ماتذكر هالشي  وقبل اختفائها خبرته بقصة البير وانه هو الي حصلها وانهت الموضوع بانه برضو ماتذكر هالحادثه .. 

بعد اختفائها كان يبحث عنها بكل يأس ولما ماحصلها وصار يبحث عن البير .. الي ربما يكون بير وهمي زيه زي القطه 
ولما وصل مكانه .. سال عمدة القريه .. 
" هل تتذكر انه كان يوجد بئر هنا ؟ بئر عميق بما يكفي حتى يقع فيه الشخص ؟ " ماحصل البئر ولاتذكرو وجوده اصلا .. ربما هالبير هو الخيال والذكريات المتراكمه الي كلنا بشكل او باخر ضحايا لها وكلنا وقعنا فيها .. ويمكن حتى المخرج ضحيه لخياله ولشخصياته الغامضه .. ولان بالسينما مقوله تقول اذا استطعت ان تتخيل شي فانت تستطيع تصويره في السينما .. فانا اظن انك لما تتخيل احداث خلف الي شفته بالفلم وفسرت الشخصيات زي ماانت حاس فهذا كافي لفك غموض الفلم .. او على الاقل هذا فلمك الخاص ..الي ابتدا بالشاشه وانتهى في راسك ..


في النهايه اعتقد ان الوصف المثالي لهالتحفه هي الجمله الي قالتها هيمي عن رقص الجياع في افريقيا


"  رقصه تبحث عن معنى الحياه "

alnaiiiif liked these reviews