Favorite films

Recent activity

All

Pinned reviews

More
  • Autumn Sonata

    Autumn Sonata

    ★★★★★

    إن في الموسيقى الجو يزداد برودة كالخريف.. أُصاب معه بنزلات البرد دائمًا ما أتدفق في حضوره ولكن إنه امرٌ جيد لأنني أتجاسر أخيرًا لتأمل نفسي، أعني يمكنني أكمال المشاهدة بعيون حمراء وقلب مرهق أفهم كيف يفكر وأفهم مالذي يعذب بيرغمان أنا أفهم لماذا يُشعرني بذلك وهذا يجعلني غاضبة ولكن لا يربطني إلا بحزم أكثر أنني أتلمس طريقي كالعمياء لذلك أُحب بيرغمان في مكانٍ ما

Recent reviews

More
  • Wild Strawberries

    Wild Strawberries

    ★★★★★

    فيلمٌ كهل يحتضن رجلًا كهلًا يتحدث معي وأنا مرتدية فستانًا خريفيًا بريئًا وهو يرتدي معطفًا أسود ثقيل، الشيخوخة تراكم ملابسه لكن الشتاء قد حل وهو يسكنه، وأنا لازلت أسكن الخريف لقائي معه لقاء فصلين أمد عيناي بسخاء من فصلي وهو يقف بغير ثبات على على حافة الفصل الآخر، إنه توازن صعب سيستمر لوقتٍ طويل .. إنني أفهم هذا الرجل العجوز وله نصيب من بعض ومضات حدسي

  • Autumn Sonata

    Autumn Sonata

    ★★★★★

    بحلول نهاية الخريف هناك شيء حدث في الطقس ولا يريد الخريف أن يغادرني والآن كل فصل هو فصل الخريف، الخريف العالمي..في الفصل القادم قد أنسى المكان الذي يجب أن أعود إليه، ولا أحد سيعرفني حتى يقتادني بيرغمان إلى الفيلم مرةً أخرى وأُحبس مدى الحياة في هذه الأجواء المتساقطة..

Popular reviews

More
  • Portrait of a Lady on Fire

    Portrait of a Lady on Fire

    ★★★★★

    " ليس كل شيء عابر ، بعض المشاعر عميقة "

    عندما وقعت ناظريّ على الغلاف الخارجي ، شعرت بتوهّج النيران من مكانٍ آخر ، مكانٍ ليس الأرض من عضلة صغيره إضمحّلت بها المشاعر البدائية الرقيقة ، التي تتسائل عن ماهية المرء عندما يقع في الحب ؟ 
    ويكُون إرسالها هو عيناها الزرقاوتين ، تنظر نظرةً لا تعلم ماذا تُخبرها ترسلها فقط إلى تلك الهواية التي أحبت الركض إليها ، كانت تسقط مرارًا ولا يسقط جسدُها ؛ لأنه بمجرد رؤيتها وهي تضع…

  • The House

    The House

    ★★★★★

    إلهي ما بال تلك الوجوه البائسة تُشبِهني ، وكأنها مسرحية تراقصت على بؤسي تنصل كل ما فيَّ من حزن إلى وجوهٍ تلاحقني 
    وراء ردودي اليائسة واهتمامي المتبلد كان ما شاهدته للتو ستارٌ أغطي فيه ما تداعى من روحي ما ذهب من لحظاتي التي ابتعدتُ فيها عن من يؤنسني مجلسهُ ويؤرقني مُرتحله ، عندما تبدلت واسنتسخت الظلام وشعرت بما شعرته للتو .. إلهي أشعر بالخوف لأنني فور انتهائي هممت بالكتابة سمحت لقلبي بالتعبير وكأنني ذلك العجوز الذي يسارع الزمن ليصعد السلالم ، لا أُخفي أحدًا أنني لوهلة رأيت نفسي أهرب من شقوق النوافذ .